جامعة القدس المفتوحة والحملة الأكاديمية الدولية لمناهضة الاحتلال تطلقان حملة لحماية التعليم الأساسي والجامعي في فلسطين المحتلة من الاعتداءات الإسرائيلية.... صور

تاريخ النشر: 
2021.09.12

أطلقت جامعة القدس المفتوحة والحملة الأكاديمية الدولية لمناهضة الاحتلال الإسرائيلي ومخططات الضم، في مختلف فروع جامعة القدس المفتوحة، حملة لحماية التعليم الأساسي والجامعي في فلسطين المحتلة من الاعتداءات الإسرائيلية.
وأُعلن عن إطلاق الحملة في مؤتمر صحافي عقد في مقر رئاسة جامعة القدس المفتوحة بمدينة رام الله، بحضور رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، والأمين العام للحملة الأكاديمية الدولية لإنهاء الاحتلال د. رمزي عودة.
ويأتي إطلاق الحملة بالتزامن مع "اليوم العالمي لحماية التعليم من الهجوم"، الذي تعتمده الجمعية العامة للأمم المتحدة، وأقر في الدورة الرابعة، ويؤكد على حق توفير تعليم آمن للجميع وضمان بيئات تعلم آمنة ومواتية في حالات الطوارئ والنزاعات والحروب والمخاطر.
وقال رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو: "نلتقي للإعلان عن انطلاق فعاليات اليوم العالمي لحماية التعليم من الهجوم، وهو يوم يتم إحياؤه في التاسع من أيلول من كل عام. وتزامناً مع المؤتمر الصحافي، سوف تنطلق فعاليات إحياء هذا اليوم في فروع الجامعة كافة من رفح حتى جنين، متضمنة وقفات تضامنية لكشف انتهاكات الاحتلال بخصوص قطاع التعليم في فلسطين".
وبناء عليه، نظمت فروع الجامعة فعاليات تزامناً مع إطلاق الحملة.
ففي طولكرم شارك في هذه الحملة مدير فرع القدس المفتوحة د. سلامة سالم، وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية، وجامعة فلسطين التقنية خضوري، ومديرية التربية والتعليم، والمجلس الثوري لحركة فتح، وإقليم طولكرم، وفصائل العمل الوطني، والأجهزة الأمنية، وممثلو المؤسسات الرسمية والأهلية، ووسائل الإعلام.
وألقى د. سلامة نيابة عن السيد رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، البيان المشترك ما بين الجامعة والحملة الأكاديمية الدولية لمناهضة الاحتلال الإسرائيلي ومخططات الضم، يؤكدان فيه أهمية حماية التعليم الأساسي والجامعي في فلسطين المحتلة من الاعتداءات الإسرائيلية اليومية، مؤكداً أن هذه الوقفة وإحياء هذا اليوم يُعد منبراً ورسالة إلى العالم أجمع ومؤسساته الدولية والحقوقية لمناهضة الهجوم الإسرائيلي على التعليم في فلسطين المحتلة بشكل خاص.
وشارك في الحملة أيضاً فرع الجامعة بالخليل، وعلى رأسه مديره أ. د. تيسير أبو ساكور، وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية ورئيس مجلس اتحاد الطلبة وحركة الشبيبة الطلابية وطلبة الفرع.
وتطرق أبو ساكور إلى الانتهاكات المستمرة التي تمارسها قوات الاحتلال ضد المؤسسات التعليمية، مشدداً على التوصيات التي أصدرتها الجامعة والحملة الأكاديمية الدولية والتي تتلخص في مطالبة المجتمع الدولي ومؤسساته الحقوقية بالتدخل العاجل لحماية حق شعبنا في بناء مؤسساته التعليمية وصونها من الاعتداءات.
كما نظم فرع خان يونس وقفته بمشاركة مدير الفرع د. جابر أبو شاويش، ونقابة العاملين، وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية والطلبة، ناقلاً تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، ونائبه لشؤون قطاع غزة أ. د. جهاد البطش، مؤكداً أن "حق شعبنا في تقرير مصيره هو أهم الثوابت الفلسطينية"، موصياً الأكاديميين والإداريين والطلبة بأن يكونوا سفراء لقضيتهم؛ لتفعيل دورهم الريادي من خلال شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها وكسب تضامن الشعوب مع قضيتنا العادلة.
أما فرع بيت لحم، فأحيا وقفته برئاسة مديره د. أسعد العويوي، إلى جانب عدد كبير من الهيئتين الأكاديمية والإدارية والطلبة وممثلي الحركة الطلابية ورئيس مجلس اتحاد الطلبة ومنسق حركة الشبيبة الطلابية، ونقابة العالمين.
وجاءت الوقفة التضامنية بفرع قلقيلية بحضور محافظ قلقيلية اللواء رافع رواجبة، ومدير الفرع د. نور الأقرع، والمدير الفني في مديرية التربية والتعليم أ. جمال أيوب، وعدد من كادر المديرية، والمساعد الأكاديمي بالفرع د. محمد أبو علبة، والهيئتين الإدارية والأكاديمية، ومجلس اتحاد الطلبة، وحركة الشبيبة الطلابية، وطلبة الفرع الجدد والقدامى، ومدير تلفزيون فلسطين في قلقيلية أ. جمال تيم، وعدد المؤسسات الإعلامية.
أما فرع جنين، فحضر الوقفة التضامنية المحافظ اللواء أكرم الرجوب، ومدير الفرع د. عماد نزال، ومدير التربية والتعلم في جنين وقباطية أ. سلام الطاهر، ومدير مديرية التنمية الاجتماعية أ. رائد نزال، ومدير التوجيه السياسي أ. بشار جالودي، ومدير العلاقات العامة في جهاز المخابرات السيد منذر قبها، ومجموعة من عناصر الأجهزة الأمنية والمؤسسات المدنية في المحافظ، وأعضاء هيئة التدريس في الفرع، والموظفون، ورئيس مجلس الطلبة ومنسق حركة الشبيبة الطلابية، وعدد من الطلبة.
وفي الوقفة التي جرت بفرع يطا شارك المساعد الأكاديمي أ. سليم أبو عقيل، وأعضاء الهيئتين الإدارية والأكاديمية، ومجلس الطلبة وحركة الشبيبة الطلابية و"أخوات دلال"، وحشد من الطلبة.
وبدوره ونيابة عن مدير الفرع د. محمد الحروب، تلا أ. أبو عقيل بياناً صحافياً بهذا الخصوص.
أما في طوباس، فقد نظم الفرع الوقفة بمشاركة نائب المحافظ الأخ أحمد أسعد، ومدير فرع طوباس د. فخري دويكات، وأمين سر حركة فتح في إقليم طوباس محمود صوافطة، وأعضاء الإقليم، وفصائل العمل الوطني، وممثلين عن المؤسسات الشعبية والرسمية والأجهزة السيادية، ورئيس مجلس الطلبة أيمن أبو العيلة، ومنسق الشبيبة الطلابية رامي أبو محسن، والعاملين بالفرع وطلبته.
كما حضر الوقفة في فرع دورا المساعد الأكاديمي أ. عبد المنعم مرقة، ومجموعة من أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية، ومجلس اتحاد الطلبة وحركة الشبيبة الطلابية، منددين بجميع أشكال الانتهاكات التي يقوم بها الاحتلال ضد التعليم من اقتحام للمدارس والجامعات واعتقال الطلبة وإقامة الحواجز العسكرية، واستهداف المدارس في العدوان الأخير على قطاع غزة والعديد من الانتهاكات ضد التعليم الفلسطيني.
وشارك في الوقفة التضامنية أيضاً كل من فرع الوسطى ورفح وسلفيت وغزة وأريحا وشمال غزة ونابلس.