مقالات ودراسات

لا تتخلى عن حُلمك ......... بقلم : مهنا نافع

تاريخ النشر: 
2021.10.11 - 12:00 am

انت ريادي فلتدرك ذلك جيدا، ولتعلم ان ذلك ليس بسبب اقتناء رقما سلسا لبطاقة جهاز محاكاتك، ولا بسبب اقتناء رقما سهل الحفظ علقته على طَرَفي راحلتك، انت ريادي لأنك اجتهدت واصرَرت أن تسير على طريق تحقيق أحلامك، فهي التي استحوذت على فكرك، فقدمت لها جل جهدك وإخلاصك، وستصل لهدفك إن بقيت متمسكا بها ولم تخذلها بأي شئ من التناسي او النسيان، فاستمر ولا تتوقف ولا تكترث لأي رأي محبط يصدر من اي غيور كان، لا يعرف صاحبه قراءة ابسط كلمة من كلمات مرادك القادم فأنت من خط الطريق وكتب العنوان .

ملاحظات مهمة! .......... بقلم : الدكتور يعقوب ناصر الدين

تاريخ النشر: 
2021.10.11 - 12:00 am

لا يمكننا الحديث عن العمل الحزبي والأحزاب وتجربة الأردن الطويلة في هذا المجال، من دون أن نتمعن جيدًا في الأفكار والانطباعات والصورة النمطيّة التي ترسخت في الأذهان لدى الأردنيّين، الذين يشعرون بالفراغ الحزبي منذ مدة طويلة، ولا يرون الساحة مهيّأة حتى الآن للقيام بنشاطات حزبية مهما تحدثنا عن "الحزب الذي نريد "؛ لأسباب عديدة ومتنوعة، وربما موضوعية أيضًا.

جلالة الملك.."معك وبك ماضون": "إستقصاء" أم "إقصاء"؟....كتب : النائب المندس خليل عطية

تاريخ النشر: 
2021.10.05 - 12:00 am

هل هو "إستقصاء " حقيقي أم محاولة متكررة وجديدة ل"إقصاء" الأردن عن دور محوري وإنساني ودفعه عبر قوة "التضليل الإعلامي " الصارخ للتنازل عن ثوابته وقناعاته خصوصا في حماية القدس ودعم الشعب الفلسطيني؟.
نسأل هنا "إستنكارا" حتى لا نقول إحتقارا وليس إستفهاما في مواجهة ما سمي زورا وبهتانا ب"صحافة إستقصائية".
ونأمل بأن يبلغنا خبراء وعلماء مهنة الإعلام في أي مكان ما إذا كانوا قد لمسوا بأي صيغة فيما يسمى بموضة وموجة"باندورا" ولو مجرد عبور نحو الإستقصاء الحقيقي العلمي وأخلاقيات السلوك الإعلامي عندما يتعلق الأمر بالزج بإسم الأردن في مسألة متهالكة بائسة مريضة ومختلة لا تقنع طفلا .

ما أجمل الحياة بلا تواصل..مارك على ركبة ونصف ... بقلم : إبراهيم قبيلات

تاريخ النشر: 
2021.10.05 - 12:00 am

أمس عاش ملايين من البشر على هذا الكوكب ساعات مبهرة.
ما أجمل الحياة بلا تواصل! كم هو جميل أن لا يعود ابن اليهودية مؤسس موقع "فيسبوك" مارك زوكربيرغ، قادرا على رسم خريطة نهارك، ومساءاتك، ومزاجك ومعارفك.
تعطّل الواتساب، وليته لا يصلح أبدا، وتعطل الفيسبوك، وهذا أنكى؛ ففتح الناس أعينهم مرة أخرى، ليتها كانت القاضية.
نريدها دائما، وهذا أمل غير متاح.
أصلحوه متأخرا، فعاد القوم قادرين على تعكير صفو ساعاتنا. دقيقة دقيقة.
أصلحوه فإصلاحه مطلب أمني واقتصادي رفعت فيه دول، وخفضت أخرى.
أصلحوه، فبإصلاحه استمرار في التجسس علينا، وفي الركن الأقرب من السرير.

جامعاتنا الحكومية : حتى لا تصبح تجارية..!! .. كتب : د.عدنان الطوباسي

تاريخ النشر: 
2021.10.05 - 12:00 am

جامعاتنا الحكومية التي تمتد من شمال الوطن الى جنوبه..معظمها اذا لم يكن كلها تعاني من موازنة وديون لها اول وليس لها اخر..لأسباب عديدة منها إدارتها التي بعضها لم يحسن الاستثمار والادارة وهناك امور اخرى ايضا منها عدم استقرار الادارات الجامعية..وحتى تقوم الجامعات من تخفيف الديون ورفع رواتب اعضاء هيئة التدريس لجأت الى الموازي الذي هو غير دستوري ومن اجل ذلك فقد أضحى الموازي ركنا اساسيا ترتاح اليه الجامعات واداراتها المختلفة وتتوغل في قبول الطلبة مما أدى وسيبقى يؤدي إلى هبوط مستوى التعليم ومستوى الخريجين وينعكس ذلك حتما حتى الأداء في معظم الأعمال في الوطن الحبيب..وسنندم يوما حيث لا ينفع الندم..

نظرة على الأحزاب ! ... بقلم : الدكتور يعقوب ناصر الدين

تاريخ النشر: 
2021.10.04 - 12:00 am

النظرة العامة على أحزابنا الوطنية ينقصها الكثير من الموضوعية، فمنذ عام 1989 تمكنت أحزاب وشخصيات وطنية محسوبة على تيارات إسلامية وقومية ويسارية من الوصول إلى البرلمان الحادي عشر، وتلك هي غاية أي حزب يتشكل من مجموعة من الأفراد، ذات رؤية سياسية مشتركة، وبرنامج اقتصادي اجتماعي يمكن أن يكسب ثقة المواطنين الذين ينتخبون مرشحيه لمجلس النواب، لممارسة السلطة التشريعية والتنفيذية.

الصحة تعبانة ..! بقلم : ابراهيم عبدالمجيد القيسي

تاريخ النشر: 
2021.09.22 - 12:00 am

في فرنسا؛ التطعيم بلقاح كورونا إلزامي للعاملين بالقطاع الصحي الذين يحتكون مع الناس بشكل مباشر، وفي الدول (اللي بتفهم)، الاجراءات نفسها تقريبا، يعني (كلش ماكو) الزامية تطعيم لكل الناس ..(كلش ماكو).

الأردن..نقص حاد بفيتامين الديمقراطية وتخمة بفلافل الأحزاب .... بقلم : إبراهيم قبيلات

تاريخ النشر: 
2021.09.25 - 12:00 am

المتناقضان يجتمعان في جسم الأردني: نقص المغذيات وزيارة الوزن والسمنة، وخاصة لدى النساء، بحسب ملخص سياسة أطلقته الأمم المتحدة بعنوان: "نظام غذائي صحي للجميع في الأردن".
ما يعنيه نقص المغذيات الدقيقة، بحسب الدراسة هو عدم شبع الأردني من اليود، والحديد، والزنك، والكالسيوم، والسيلينيوم، والفلور، والفيتامينات.
أي ان الأردني في الغالب يكتفي بأطعمة لا تكاد تسمن من جوع رغم أنها تنفخه كبالون .
إذا سألت الأطباء عن معنى ذلك سيقولون لك: إن الأردني معرض لبعض الأمراض ومن لديه امراض معرض لتفاقمها.

الكلمة الطيبة وغضب الغيارى ... بقلم : مهنا نافع

تاريخ النشر: 
2021.09.19 - 12:00 am

من الغضب ما هو مبرر ومقبول وأحيانا يكون مطلوباَ، خاصة اذا وقع على الفرد ظلم أو جور، وهذا القبول له آداب وضوابط وذلك بعدم تجاوز الفرد الحد الذي يوصله للشطط او المجون، فالغضب إن لم يضبط يصبح له وقع متسارع خبيث يطفئ سراج أذكى العقول، وكلما ارتفعت حدته اكثر قل الوعي أكثر، لينقل ضحيته من حالة الحق إلى حالة الباطل، وحينئذ لا ينفع لأي أمر جلل نتج عنه أي تبرير، لذلك كانت الكلمة الطيبة إن خرجت في وقتها من فم الشاهد الحكيم وزن مهيب توزن بماء الذهب .

بين البطالة والتشغيل! ... بقلم : الدكتور يعقوب ناصر الدين

تاريخ النشر: 
2021.09.20 - 12:00 am

أصبحت البطالة واحدة من أكبر المشكلات التي تواجهها جميع دول العالم بنسب متفاوتة، بعد أن دخلت عوامل كثيرة خارجة عن السيطرة، غير تلك المعروفة ضمن مفهوم العرض والطلب للقوى العاملة، وهيكلة الاقتصاد، وما يرتبط بها من مؤشرات وإحصاءات، بل إن تعريف منظمة العمل الدولية للعاطل عن العمل بأنه: " كل شخص قادر على العمل، وراغب فيه، ويبحث عنه، ولكن دون جدوى"؛ لا يمكن الاعتماد عليه منطلقا لإيجاد الحلول المناسبة لتلك المشكلة المتفاقمة.

الصفحات